× logo-ifm
  • الصور
  • الأخبار
  • منوعات
  • البرمجة
  • تسجيلات
  • الفيديو

  • تشريعية 2019-الخليفي: المؤشرات الأولية تفيد بتقدم قلب تونس والتحالف مع النهضة خط أحمر

    تشريعية 2019-الخليفي: المؤشرات الأولية تفيد بتقدم قلب تونس والتحالف مع النهضة خط أحمر


    قال مدير الحملة الانتخابية لحزب قلب تونس أسامة الخليفي، مساء الأحد، ان "المؤشرات الأولية بخصوص نتائج الانتخابات التشريعية تفيد بتقدم حزب قلب تونس في جميع الدوائر الانتخابية " دون أن يعطي نسبا محددة.

    واعتبر الخليفي، أن "التصريحات المخالفة لهذه المؤشرات تتنزل في باب التشويش على عملية الفرز" معربا عن ثقته في الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إلى حين الإعلان عن النتائج الرسمية.

    وبخصوص إمكانية التحالف مع حركة النهضة التي أعلن ممثلوها تقدمهم في الانتخابات التشريعية أفاد بأنه "لا مجال للتحالف معها وأن هذه المسألة خط أحمر".

    وكان رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي قد توجه بكلمة نشرت بصفحة الحزب على موقع "فايسبوك"، فور غلق مراكز الاقتراع، أعلن فيها أن حزبه "أصبح صاحب الكتلة البرلمانية الأولى بمجلس نواب الشعب".

    وقال القروي ان "انتصار حزبه انتصار للعائلة الديمقراطية" مضيفا أنه "يفتح يديه لمكونات هذه العائلة وللشخصيات الوطنيّة التي تسعى لإنقاذ البلاد كما أنه سيعمل على تشريك المنظمات الوطنية للتشاور وعرض برنامج الحزب عليها لإبداء اقتراحاتها وتصوراتها لإثرائه".

    ودعا "مكونات المجتمع المدني والسياسي إلى تغليب مصلحة تونس على الأحزاب وعلى المصالح الضيقة " معلنا أن حزبه "سينطلق منذ الليلة في التفاوض والمشاورات من أجل تشكيل حكومة قريبة من هموم الشعب وفق نص الكلمة".

    يذكر انه تمّ التأكيد خلال الندوة التي عقدتها هيئة الانتخابات بالمركز الاعلامي بقصر المؤتمرات بالعاصمة مساء الاحد على أنّ عمليات الفرز مازالت مستمرة وأنّ القانون الانتخابي يمنح للهيئة 3 أيّام للإعلان عن النتائج الأوّلية، حيث سيكون يوم 9 أكتوبر الجاري أقصى أجل لإعلان النتائج



    في نفس الفئة : سياسة