× logo-ifm
  • الصور
  • الأخبار
  • منوعات
  • البرمجة
  • تسجيلات
  • الفيديو

  • حافظ الأسد يعترف: لن أسامح نفسي على ضياع الفرصة الإسرائبلية

    حافظ الأسد يعترف: لن أسامح نفسي على ضياع الفرصة الإسرائبلية

    كشف الأمير بندر بن سلطان رئيس الاستخبارات السعودية وأمين مجلس الأمن الوطني في حوار له مع ''اندبندنت العربية'' بأن الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد ندم أشد الندم على رفضه قبول عرض إسرائيلي تقدم به رئيس الحكومة اسحاق رابين نقله إليه وزير الخارجية الأمريكي في تسعينيات القرن الماضي، يقضي بانسحاب قوات الاحتلال من هضبة الجولان المحتلة منذ سنة 1967، على أن يقوم الجيش السوري بالتراجع إلى الحدود التركي وتطبيع العلاقات بين الطرفين.

    حافظ الأسد أكد لبندر بأنه لن يسامح نفسه على هذا العرض، باعتبار أن شعبية رابين في تلك الفترة كانت عالية وتسمح له بتفعيل العرض أمام الكنيست إلا أنه رفض ذلك مطالبا أن يكون العرض مباشر دون الحاجة إلى وساطات.

    واعترف حافظ الأسد للأمير السعودي بأن الفرصة ضاعت وندم عليها أشد الندم لأنه كان بإمكان استعادة أرض سورية مقابل سفارة صورية لا يعمل بها أي أحد. مشيرا إلى أنه لن يسامح نفسه على إهدارها.

    علما وأن رابين قضى مقتولا بالرصاص في نوفمبر 1995 على يد متشدد صهيوني. أما حافظ الأسد فتوفي سنة 2000 بعد أن تولى رئاسة سوريا بين (1970 و2000)، وخلفه ابنه بشار إلى الآن. 

    الأمير بندر يعد الصندوق الأسود لبلاده والشاهد على عديد الأحداث المفصلية التي عرفتها المنطقة خصوصا العدوان الثلاثيني على العراق سنة 1991.



    اقرأ أيضا