× logo-ifm
  • الصور
  • الأخبار
  • منوعات
  • البرمجة
  • تسجيلات
  • الفيديو

  • رئيس نقابة القضاة: وجدنا أنفسنا مضطرين لخوض معركة نضالية أمام الوضع الكارثي للقاضي التونسي وعدم احترام الدولة لقضائها

    رئيس نقابة القضاة: وجدنا أنفسنا مضطرين لخوض معركة نضالية أمام الوضع الكارثي للقاضي التونسي وعدم احترام الدولة لقضائها


    قال رئيس نقابة القضاة التونسيين إبراهيم بوصلاح في تصريح لإي أف أم، إن النقابة وجدت نفسها اليوم مضطرة لخوض معركة نضالية لانتشال القضاة التونسيين من الوضعية الكارثية التي يعانونها في دولة لا تحترم قضاءها حسب تعبيره.

    واضاف بوصلاح أن القضاة ومن منطلق غيرتهم على قطاعهم ووطنيتهم سبق لهم أن أجلوا تحركاتهم من أجل الحصول على مطالبهم المشروعة، إلا أن تسويف ومماطلة وزارة الإشراف والوزارات المتداخلة في صرف منح الاستمرار والاستجابة لباقي المطالب خاصة أمام ضغط العمل الرهيب، قد دفعهم إلى التهديد بإيقاف العمل بنظام حصص الاستمرار ومقاطعة العودة القضائية والإضراب العام في صورة تواصل التعاطي السلبي مع مطالبهم.

    وفي سياق متصل أكد محدثنا، أن آخر الدراسات أثبتت أن القاضي التونسي يعمل 5 أضعاف ساعات عمل القاضي الأجنبي، في حين أن ترتيب راتبه هو الأخير على المستوى العالمي، وهو أمر غير معقول ويمس من معنويات القضاة.

    يذكر أن نقابة القضاة كانت دعت في بيان أصدرته اليوم الأربعاء منظوريها إلى "التأهب لاتخاذ كافة الأشكال النضالية اللازمة من إيقاف العمل بنظام حصص الاستمرار وصولا إلى مقاطعة العودة القضائية والإضراب العام دون استثناءات" في صورة عدم الاستجابة لجميع مطالب النقابة المشروعة وأولها إصدار الأمر المتعلق بمنحة الاستمرار في أقرب الآجال.






    اقرأ أيضا