× logo-ifm
  • الصور
  • الأخبار
  • منوعات
  • البرمجة
  • تسجيلات
  • الفيديو

  • عرض "لي خلف النبات ما مات" في افتتاح مهرجان الفوار الدولي للأغنية البدوية

    عرض "لي خلف النبات ما مات" في افتتاح مهرجان الفوار الدولي للأغنية البدوية


    افتتحت عشية اليوم الأربعاء 6 فيفري 2019، رسميا فعاليات مهرجان الفوار الدولي للأغنية البدوية في نسخته السابعة بعرض ملحمي يحمل عنوان "لي خلف النبات ما مات" للمخرج عبد الله بنموسى ونص الشاعر محمد بن مبروك.

    ولاقى العرض اقبالا جماهيريا كبيرا بساحة المهرجان وسط مدينة الفوار من ولاية قبلي، لمتابعة العرض الذي جسد لوحات من حياة البدو وتنقلهم بين الفيافي بحثا عن المرعى، الى جانب ما يميز هذه الربوع من عادات وتقاليد في الافراح والمسرات، وما يرافقها من اهازيج واغاني تنهل من موروث الاباء والاجداد.

    واوضح الشاعر محمد بن مبروك أن هذا العمل الملحمي "يمثل محاولة لتصوير الموروث الشفوي في لوحات تتناغم فيها الصورة مع الكلمة لتجسد علاقة الاهالي بالوطن وحرصهم على بنائه وازدهاره والذود عنه من مختلف المخاطر"، واشار الى "صعوبة البحث والتدقيق في موروث الجهة الشفوي خاصة وانه موروث يكاد يندثر جراء عدم تسجيله والمحافظة عليه".

    وبين أن "تسلسل هذه العمل الملحمي انطلق من الرحلة بحثا عن مكان الاستقرار حول الماء رمز الحياة، ثم بناء القبيلة وتعايش اهلها مع موطنهم الجديد، ثم احتفالاتهم بأفراحهم ومسراتهم، لتتواصل فقرات العمل من خلال تصوير لوحة الغورة على القبيلة لتتحد قوى شبابها في الذود عنها بأرواحهم لتعود الحياة من جديد الى القبيلة وتعود الافراح والمسرات بانتصار الاهل في حمايتهم للموطن والوطن ويعود البناء من جديد"

    ومن ناحيته ثمن مخرج هذا العمل الملحمي عبد الله بنموسى مشاركة الفرق الاجنبية في تجسيد اللوحات المقدمة، وبين "التقارب الكبير في الموروث الشفوي والعادات والتقاليد بين دول المغرب العربي وخاصة الجنوب الجزائري"، واكد ان هذه التظاهرة الثقافية "تعمل على حماية هذا الموروث والتعريف به".

    وبدوره، اكد مدير المهرجان الدولي للأغنية البدوية بالفوار اللطيف بن حميد ان هذه الدورة السابعة التي ستتواصل على امتداد ثلاثة ايام "سعت الى مزيد تجسيد البعد الدولي للتظاهرة عبر الانفتاح على اكبر عدد من الفرق الشعبية من داخل تونس وخارجها ( الجزائر - ليبيا- فرنسا)، مع استضافة عدد هام من الشخصيات والاعلاميين، لضمان تعريف اكبر بالمهرجان الذي لاقى هذه السنة اقبالا كبيرا من متساكني الجنوب الجزائري وخاصة ولاية الوادي اين انتظم موفى شهر جانفي المنقضي يوم ترويجي للمهرجان ايمانا من القائمين عليه بالتقارب الكبير بين الجنوب الغربي التونسي والجنوب الشرقي الجزائري في الموروث الحضاري وخاصة الموروث الشفوي".

    وأضاف المصدر ذاته أن "جهة نفزاوة باتت تمثل قطبا ثقافيا هاما بفضل ما تزخر به من مهرجانات تساهم في الترويج لهذه الربوع سياحيا بطرق جديدة تتجاوز جمالية الصحراء والشمس لتعرف الوافدين على الجهة بثراء مخزونها الحضاري الذي يمثل مادة فريدة من نوعها تلاقي استحسان السياح من داخل تونس وخارجها".

    من ناحية أخرى، عبر سفير النوايا الحسنة ورئيس رابطة الابداع من أجل السلام في مملكة السويد الشاعر العراقي كاظم الوحيد الغنيزي، عن اعجابه الكبير بالعرض الملحمي الذي جسد انماط تعايش اهالي هذه الربوع مع الصحراء وحبهم للوطن مثمنا "تفرد المادة التي يقدمها مهرجان الاغنية البدوية الذي يركز على اظهار الموروث الشفوي من اشعار واهازيج تردد في مختلف المناسبات".

    وبدوره أكد المندوب الجهوي للسياحة محمد الصايم ان هذا المهرجان "يساهم في التعريف بالموروث الثقافي والمخزون الثري لهذه الربوع، وهو ما يجعله محطة ناجحة لإنعاش المسلك السياحي"، واعتبر ان الجنوب التونسي اليوم "تحول الى وجهة هامة للسياح من داخل تونس وخارجها"، داعيا الى "النسج على مثل هذه التظاهرات في المحطات الثقافية القادمة".

    يشار الى أن برنامج الدورة السابعة للمهرجان الدولي للأغنية البدوية بالفوار يتضمن عدة فقرات اخرى انطلقت صباح اليوم بقافلة جابت شوارع المدينة للإعلان على انطلاقة المهرجان ثم افتتاح معرض الصناعات التقليدية بفضاء المدرسة الابتدائية للتواصل الفقرات مساء اليوم بعرض الزردة لكمال الكريمي.

    ومن المنتظر أن يكون الموعد يوم غد الخميس مع ندوة فكرية حول توظيف الشعر الملحون موسيقيا بفضاء دار الثقافة، يليها تقديم عرض فنطازيا الاجواد، لجمعية فرسان الصحراء بالفوار بساحة المهرجان، سهرة مع الشاب فوزي الجويني والشاعر عبد المجيد عناد من الجزائر والشاعر معاوية الصويعي من ليبيا.

    ويتميز اليوم الختامي بتنظيم ندوة علمية حول مزيا مجلة الاستثمار الجديدة في القطاع الفلاحي وعرض فرجوي حول المشهدية في الشعر الشعبي.




     




    في نفس الفئة : فنون وثقافة

    أسبوع سينمائي تونسي بفيلادلفيا
    فنون وثقافة
    06/12 10:15

    أسبوع سينمائي تونسي بفيلادلفيا

    الدورة العاشرة لمهرجان الضحك بتونس من 19 إلى 24 فيفري
    فنون وثقافة
    05/02 14:55

    الدورة العاشرة لمهرجان الضحك بتونس من 19 إلى 24 فيفري

    تأجيل افتتاح مهرجان نابل الدولي
    فنون وثقافة
    19/07 22:20

    تأجيل افتتاح مهرجان نابل الدولي

    مدنين: إلغاء عرض افتتاح أيام قرطاج المسرحية
    فنون وثقافة
    10/12 19:00

    مدنين: إلغاء عرض افتتاح أيام قرطاج المسرحية