ضحايا الميتانول

شقيق ضحايا ''الميتانول'': لو كنت أملك دينارين فقط لشاركت اخوتي  احتساء ''القوارص'' (فيديو) 

IFMالخميس 28 ماي 2020 - 19:31
أكد رشيد الشيحاوي شقيق الإخوة الثلاثة الذين قضوا جراء شرب مادة ''الميتانول'' بمعتمدية حاجب العيون من ولاية القيروان يوم عيد الفطر في مداخلة هاتفية ببرنامج ''تونس 24'' على راديو «IFM »


اليوم الخميس 28 ماي 2020 أن احتساء هذا السائل السام هو عادة دأب عليها شباب المنطقة منذ سنوات عديدة، حتى يهربوا من واقعهم الأليم نظرا لتفشي البطالة والفقر في تلك الربوع. 
موضحا في هذا الصدد بأنه لو كان بحوزته 2000 مليما لكان إلى جانب إخوته يوم الفاجعة، وأن سعر اللتر الواحد من مادة ''الميتانول'' يباع للعموم بأربعة دنانير ونقطة بيعها معروفة لدى القاصي والداني بحاجب العيون . 
من جانبه أشار صالح السباعي مراسل راديو ''صبرة'' و''المنستير'' بأن عائلة الضحايا الثلاثة تعيش ظروفا مزرية للغاية فالأم التي يبلغ عمرها أكثر من سبعين عاما تقتات من جمع الحلفاء من جبل المغيلة نظير دينارين فقط يوميا. 
لذلك فإن الشباب يجد ضالته في مشروب ''الزمبريط'' أي احتساء مادة الكحول المدمرة، والتي تسببت في فقدان بعضهم لبصره نهائيا.



 



مقالات مشابهة