قرصنة بطاقات ائتمانية

يوسف مامي: اتبعوا هذه الطرق قبل أي دفع الكتروني حماية لبطاقاتكم الائتمانية من القرصنة (فيديو) 

IFMالخميس 9 أفريل 2020 - 19:50
أوضح يوسف مامي الخبير في السلامة المعلوماتية في مداخلة هاتفية على راديو ''إي أف أم'' اليوم الخميس 9 أفريل 2020 تعليقا على حادثة قرصنة البطاقات المالية البريدية المخصصة لصرف منح السفر بالخارج، بأن القراصنة عمدوا إلى الاستيلاء على أموال بالعملة الصعبة وهي عملية ليست مستجدة ولكن المرجح أن منطلقها كان إنشاء موقع تجاري وهمي على غرار وكالة أسفار أو ما شاب

ه، وعندما يقوم المشتري بوضع بياناته لاقتناء أي غرض يتم الحصول على كافة البيانات وسحب كافة الأموال المضمنة بها. 
داعيا في هذا الإطار إلى وجوب التثبت قبل أي عملية دفع الكتروني من هوية كل شركة (المعرّف الجبائي والعنوان الكامل ورقم الهاتف إلخ). 
على صعيد آخر أشار يوسف مامي بأن عمليات القرصنة مهما كانت حرفيتها لا بد من ترك بعض الآثار التي من شأنها متابعة هؤلاء المتحيلين. 
للتذكير فإن البريد التونسي تعهد بالتعويض لضحايا القرصنة في أقرب الآجال. 
 

 
كيف تمت قرصنة بطاقات البريد التونسي

كيف تمت قرصنة بطاقات البريد التونسي #IFM #CoronaVirus #Covid19tn #شد_دارك

Posted by Radio Ifm on Thursday, April 9, 2020



 



مقالات مشابهة