المشيشي يستقبل الطبيبين اللذين تم تعنيفهما بمستشفى الياسمينات 

المشيشي يستقبل الطبيبين اللذين تم تعنيفهما بمستشفى الياسمينات 

ifmالجمعة 23 جويلية 2021 - 17:53
استقبل رئيس الحكومة هشام مشيشي بعد ظهر اليوم الجمعة 23 جويلية 2021 بقصر الحكومة بالقصبة، الطبيبين اللذين تم تعنيفهما بشدة أمس الأول بمستشفى الياسمينات الكائن بولاية بن عروس. 

 اللقاء كان بحضور المستشار لدى رئيس الحكومة أسامة الخريجي، ومدير مستشفى الياسمينات بن عروس إبراهيم الظوافلي.
رئيس الحكومة عبّر في مستهل اللقاء عن إدانته الشديدة لمثل هذه الأفعال وتضامنه المطلق مع الطبيبين وكل الإطار الطبي وشبه الطبي مؤكدا أن القانون سيأخذ مجراه لمحاسبة المتورطين في هذا الاعتداء ومنع تكرر مثل هذه الحوادث.
كما نوّه رئيس الحكومة بمجهودات الإطارات الطبية والإدارية في كل المؤسسات الاستشفائية خاصة في هذا الظرف الصحي الاستثنائي الذي تعيشه بلادنا، معتبرا ان الأطباء هم الخط الأول في معركة مجابهة وباء الكورونا وأن على الجميع ان يساند هذه المجهودات ويثمنها، كما أشار إلى أن الحكومة ستسخر كل قدراتها لتوفير الحماية والأمن لأبناء القطاع الصحي والتصدي لهذه الأفعال غير المسؤولة ومعاقبة مرتكبيها اشد العقاب.
كما ثمّن الطبيب المقيم بمستشفى الياسمينات ببن عروس يوسف بن إبراهيم تضامن رئيس الحكومة معهم مشيرا إلى أن هذا الاعتداء الذي حصل لم يكن الأول من نوعه فقد شهدت عديد المستشفيات حوادث مشابهة، مضيفا ان اللقاء مثل مناسبة للحديث عن النقائص التي يعانيها مستشفى بن عروس واستراتيجية التكفل بمرضى الكورونا وسبل تحسين ظروف العمل داخل اقسام الاستعجالي ومسالك الكوفيد-19.
من جهته أكد مدير مستشفى الياسمينات بن عروس إبراهيم الظوافلي أن اللقاء تناول مسألة تامين المؤسسات الاستشفائية وخاصة اقسام الاستعجالي لتفادي تكرر مثل هذه الحادثة فضلا عن التداول في بعض الحلول لمزيد تدعيم التامين بهذه المؤسسات. كما تطرق اللقاء إلى تقدم تركيز المستشفى الميداني الذي قدمته دولة قطر كهبة لبلادنا مؤكدا أن رئيس الحكومة تعهد بالتسريع في تركيز شبكة السوائل الطبية ومولد الأكسجين لدخول هذا المستشفى حيز الاستغلال وتدعيم المنظومة الصحية بولاية بن عروس وحل مشاكل الانتظار والاكتظاظ.

 

🔴 تصريح كل من الطبيب المقيم بمستشفى الياسمينات ببن عروس يوسف بن إبراهيم، ومدير مستشفى الياسمينات بن عروس إبراهيم الظوافلي إثر استقبالهما اليوم من قبل رئيس الحكومة هشام مشيشي بقصر الحكومة بالقصبة.

Posted by ‎Présidence du Gouvernement Tunisien - رئاسة الحكومة التونسية‎ on Friday, July 23, 2021

 



مقالات مشابهة