محسن مرزوق:حكومة الكفاءات الحل الأسلم وتهديدات النهضة فزّاعة لا تخيف 

محسن مرزوق:حكومة الكفاءات الحل الأسلم وتهديدات النهضة فزّاعة لا تخيف 

ifmالاثنين 10 أوت 2020 - 23:41
رحّب محسن مرزوق رئيس حركة مشروع تونس في تدوينة له على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي بقرار رئيس الحكومة المكلّف هشام المشيشي تشكيل فريق حكومي من الكفاءات الوطنية المستقلة عن الأحزاب، مذكرا بأنه كان من أول الداعين لهذا النمط من الحكومات بعيد انتخابات 2019، باعتبار ان البرلمان الحالي متشرذم الأمر الذي من شأنه تعطيل السير العمل العادي للحكومة. 


معتبرا هذا الحل وعلاوة عن نجاعته فهو الحل الأسلم للدول التي تتسم برلماناتها بالتشظي بين مختلف القوى السياسية، علاوة عن كونه لا يوجه أي استنقاص للأحزاب، بل مقدمة للمرور إلى الجمهورية الثالثة – حسب وصفه- بعد عقد مؤتمر وطني للإنقاذ يشرف عليه الرئيس والمنظمات الوطنية.  كما قلل مرزوق من شأن التهديدات التي توجهها حركة النهضة وحلفائها عبر سحب الثقة من حكومة المشيشي والالتجاء إلى انتخابات تشريعية مبكرة، معتبرا إياها تهديدات لا تخيف أحدا وستدفع النهضة لوحدها فاتورة عواقب ذلك، لأن الشعب التونسي سيتصدى لكل من يهدد أمنه الوطني، متهما النهضة باستعمار البلاد عبر نظام سياسي مشوّه. 



مقالات مشابهة