محمد المنصف المرزوقي وعبد الفتاح السيسي

منصف المرزوقي: السيسي لن يدوم طويلا وسيجرفه ''تسونامي تصفية الاستبداد'' 

IFMالأحد 21 جوان 2020 - 21:06
قال الرئيس الأسبق محمد المنصف المرزوقي في حوار أجراه مع صحيفة ''القدس العربي'' إنه قرر اعتزال العمل السياسي نهائيا والتفرغ فقط لأعماله الفكرية وإعداد رؤية للمستقبل، مشيرا إلى أن عودته تبقى رهينة وجود أخطار تهدد الدستور أو الحريات أو النظام الديمقراطي أو استقلال البلاد، مضيفا بأن المنطقة العربية تعيش الآن على وقع حرب طاحنة بين الثورة والثورة المضادة ستكون جولتها الحاسمة في ليبيا. 

 
فالمرزوقي يعتبر أن انتصار حكومة الوفاق على المشير حفتر المدعوم مصريا وإماراتيا وسعوديا بداية الجزر، لأن الإمارات ترى أن الهزيمة يجب أن لا تضمّن في قاموسها بعد كل الأموال الطائلة التي أنفقتها. 
كما تحدث المرزوقي عن النظام المصري فوصفه بأنه امتداد للثورة المضادة وأن رئيسه عبد الفتاح السيسي لن يدوم بقاؤه على الكرسي أكثر من بضعة سنوات (من 5 إلى 10 سنوات) قبل أن يجرفه تسونامي تصفية الاستبداد بعيدا واصفا إمكانية دخول مصر عسكريا في النزاع  الليبي المسلح بالخطأ الاستراتيجي الذي ستكون كلفته باهظة على نظام السيسي، لأن التاريخ قال كلمته الفاصلة والقاضية بعدم عودة الاستبداد مجددا مثلما هو الحال حكم الطبقات الفاسدة ناهيك وأن حلفاء السيسي على الساحة الليبية يتلقون الضربات الموجعة تباعا وباتت هزيمتهم وشيكة. 
كما أشار المرزوقي بأن قراءاته ترتكز على نظرة بعيدة المدى وليست على تقييم آني وظرفي للأحداث. 


 



مقالات مشابهة