جهاد الهنشيري: مسؤول سعى لوقف التتبعات في حق من هاجموا استعجالي الرابطة

 جهاد الهنشيري: مسؤول سعى لوقف التتبعات في حق من هاجموا استعجالي الرابطة

ifmالأحد 25 أكتوبر 2020 - 17:11
استنكر الدكتور جهاد الهنشيري رئيس المنظمة التونسية للأطباء الشبان في تصريح لراديو ''إي أف أم'' اليوم الأحد 25 أكتوبر 2020 ما قام به عدد من المنحرفين في الليلة الفاصلة بين 23 و24 أكتوبر الجاري، لما هاجموا قسم الإنعاش بمستشفى الرابطة مسلحين بالهراوات والسكاكين وعنّفوا طبيبا مقيما وممرضة (اللذين باشرا حالة الشيخ المتوفى) فضلا عن تهشيمهم للمعدات الطبية، بسبب فشل عملية إنعاش لشيخ يبلغ من العمر 94 عاما أسلم لفظ أنفاسه الأخيرة. 


الدكتور جهاد الهنشيري قال في هذا الشأن إن المعدات المهشمة مقتناة بأموال التبرعات والمجموعة الوطنية، في ظل الوضعيات الكارثية لمستشفياتنا ليأتي أناس هوايتهم الفوضى ليحطموها دون أي وازع أخلاقي، بل والأدهى أن نجد مسؤولا يتوسط لكف التتبعات القانونية في شأنهم بحجة أنهم أبناء حيه أو شابه إلا أن مساعيه باءت بالفشل لأن هنالك من يتحلى بروح المسؤولية وقد تم القيام بكافة التساخير القانونية اللازمة آملا في أن لا يفلت الجناة من العقاب والقانون.  


 



مقالات مشابهة