الأسعد العجيلي

حزب التحرير:زيارة سعيد إلى فرنسا تبييض للإستعمار وسطر مخجل في تاريخ تونس

IFMالخميس 2 جويلية 2020 - 12:22
قال رئيس مكتب الإعلام في حزب التحرير الأسعد العجيلي لموفدة إي أف أم ، اليوم الخميس 2 جويلية 2020 ، أن زيارة رئيس الجمهورية قيس سعيد الأخيرة إلى فرنسا جاءت "تبييضاً للإستعمار".

وعزا العجيلي ذلك إلى تصريح رئيس الجمهورية ذي الصبغة القانونية بان فترة تواجد الفرنسيين 3aلى التراب التونسي كانت حماية وأليس إحتلالاً عندما تطرق للواقع القانوني للحالة مااعتبره العجيلي مجانباً للصواب وتحدياً لمشاعر التونسيين وسطراً مخجلاً في تاريخ تونس.

وأضاف العجيلي أن البرلمان أزم الموقف بعدم إقرار لائحة الإعتذار الفرنسي لتونس عن فترة الإحتلال بل وذهب إلى إقرار تواجد المنظمة الفرنكفونية التي هي أبرز أوجه الإستعمار الحديث ، حسب تعبيره.

وفي جانب آخر إعتبر العجيلي أن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ لم يقطع مع الماضي ووصل سياسة الإقتراض من صندوق النقد الدولي.

كما وصف التعامل مع ملف الدكاترة المعطلين عن العمل وإعتصام الكامور ب"الفضيحة الجديدة لرئيس الحكومة". 

 



مقالات مشابهة