نجيب الشابي: مبادرة الحوار الوطني يلزم تصير قبل ما تتفاقم الأزمة 

نجيب الشابي: مبادرة الحوار الوطني يلزم تصير قبل ما تتفاقم الأزمة 

IFMالأربعاء 3 جوان 2020 - 20:26
دعت 4 أحزاب، وهي “الحركة الديمقراطية” و”الأمل” و”مشروع تونس” و”بني وطني”، إلى العمل على إطلاق مبادرة لعقد “مؤتمر وطني للحوار”. 


من جانبه أكد رئيس الحركة الديمقراطية أحمد نجيب الشابي، أن البيان صدر أمس الثلاثاء، وهو نتيجة التقاء 4 مكونات رأت أن تلجأ إلى الرأي العام وإلى القوى المعنية وتتوجه إليه باقتراح للتوافق على حوار وطني حول المحكمة الدستورية وإصلاح النظام السياسي والنظام الانتخابي، وإعداد خارطة طريق للخروج من الأزمة الاقتصادية بعد الكورونا والقضية الليبية. 

وأكد الشابي، أن المسائل المذكورة تمثل قضايا شائكة وعليها خلالف وهي تغذي الصراعات ولا تقبل الانتظار. 

وأوضح رئيس الحركة الديمقراطية، أن الظروف الكفيلة بإنضاج المبادرة مازلت تتطلب بعض الوقت، مشددا على ضرورة عدم استغلال الوقت في الانتظار بأيدي مكتوفة، بل لا بد أن يتم استغلاله للقيام باتصالات وحوارات مع الأطراف المعنية، كاتحاد الشغل ومنظمة الأعراف وعمادة المحامين ورابطة الدفاع عن حقوق الانسان وغيرها من منظمات المجتمع المدني والقوى السياسية من داخل وخارج البرلمان. 

وأضاف ضيف برنامج 90 دقيقة، أن الوقت المحدد لانطلاق المبادرة وقت سياسي لا يحتمل التأخير في علاقة بتفاقم الأزمة، لا سيما وأن الوضع ينبأ بإمكانية حدوث اضطرابات واعتصامات في البلاد. 

وشدد أحمد نجيب الشابي على ضرورة انطلاق الحوار الوطني قبل تفاقم الأزمة وانفلات الأمور نسبيا عن السيطرة، مبينا أن الهدف منها هو فتح طريق يحافظ على المؤسسات وعلى الشرعية ولكن يتجاوز القصور في الأداء الحاصل فيها حسب تعبيره. 

 

 



مقالات مشابهة