National

إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق عون أمن في قضية وفاة الشاب أيوب بن فرج بمركز الحرس ببراكة الساحل


أفاد المحامي بلال البراق عضو هيئة الدفاع عن الشاب أيوب بن فرج الذي توفي يوم الجمعة الماضي بمركز الحرس الوطني بمنطقة براكة الساحل، ان قاضي التحقيق الأول بالمحكمة الابتدائية بقرمبالية قرر اليوم الثلاثاء إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق أحد عوني الحرس الوطني اللذين قاما بإيقاف الشاب.

وأوضح المصدر ذاته أنه تم ايداع عون الحرس بالسجن المدني بمرناق في حين تم إطلاق سراح عون الحرس الثاني الذي تم إيقافه، إضافة إلى إبقاء صديقي الهالك في حالة سراح.

وأكد أن تقرير الطب الشرعي سيحدد تكييف التهمة التي ستوجه لعون الأمن باعتبار أن توجيه تهمة القتل العمد تتم عند انتهاء الأبحاث، مشيرا إلى إمكانية إصدار تقرير اولي في انتظار صدور التقرير النهائي.

ومن جهة أخرى، أكدت مصادر من الحرس الوطني أنه تم تعيين محام للدفاع عن عون الحرس المتهم في هذه القضية باعتبار أن الحادثة وقعت أثناء مباشرته لمهامه.

يذكر ان قاضي التحقيق الذي تعهّد بحادثة وفاة الشاب بمركز الحرس الوطني ببراكة الساحل كان قرر الاحتفاظ بعوني حرس وبمرافقي المتوفي لمواصلة الابحاث معهم بخصوص الوفاة وتمّ أيضا في السياق ذاته إحالة المتوفي الى الطب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة.

وشهدت منطقة براكة الساحل في الليلة الفاصلة بين الجمعة والسبت الماضيين حالة من الاحتقان اثر وفاة الشاب تواصلت الى قرابة الثالثة صباحا في كرّ وفرّ بين أعوان الحرس الوطني وعدد من المحتجين الذين أقدموا على رشق مركز الحرس والاعوان بالحجارة وحتى باستعمال "الزجاجات الحارقة" وفق بعض الروايات لشهود عيان.



وات



Lire aussi