live

Politique

استقالة ثلاثة نواب جدد من كتلة نداء تونس


قدم ثلاثة نواب من حركة نداء تونس، اليوم الجمعة، استقالاتهم من كتلة الحركة بالبرلمان الى مكتب الضبط بمجلس نواب الشعب، وفق ما أكده أحد النواب المستقيلين من الكتلة اسماعيل بن محمود.

وأفاد بن محمود أنه أودع اليوم بالإضافة إلى النائبين لطفي علي وعبير عبدلي استقالاتهم من كتلة حركة نداء تونس بمكتب الضبط بالبرلمان، وذلك دون أن يتم التنسيق فيما بيهم بخصوص قرار الاستقالة، وفق تعبيره.

وأوضح أنه اتخذ قرار الاستقالة من الكتلة بعد تفكير عميق، واعتبر أن تجربة حركة نداء تونس وكتلته البرلمانية "لم تعد تمثل المشروع الوطني المجمع للعائلة الديمقراطية كما كان شأنه عند تأسيس الحزب".

كما لم يستبعد النائب المستقيل من كتلة نداء تونس امكانية التحاقه بكتلة الائتلاف الوطني في الأيام القادمة، مشيرا إلى أن هذه الكتلة حديثة التكوين "تمكنت من تجميع مختلف الروافد الديمقراطية بالمجلس ويمكنها أن تلعب دورا رئيسيا صلبه"، حسب تقديره.

يذكر أن كتلة حركة نداء تونس شهدت في الآونة الأخيرة جملة من الاستقالات، شملت 9 نواب، وهم زهرة ادريس ومنصف السلامي وأحمد السعيدي وعصام المطوسي ولمياء الدريدي وجلال غديرة ومحمد الراشدي ومروى بوعزي وابتسام الجبابلي، وقد التحق 8 من هؤلاء النواب بكتلة الائتلاف الوطني.


Lire aussi