Politique

المكتب التنفيذي لنداء تونس يدعو إلى تشكيل هيئة تسييرية جديدة...

دعا المكتب التنفيذي لحزب حركة نداء تونس إلى تشكيل هيئة تسييرية جديدة تُكلّف باتخاذ المواقف السياسية للحزب إلى حين انعقاد مؤتمره القادم، وتكون تركيبتها مشتركة ومتوازنة بين الهيئتين التأسيسية والسياسية والمكتب التنفيذي، داعيا الرئيس المؤسس للحركة الباجي قايد السبسي إلى اختيار رئيس لها.

وأكّد المكتب، في بيان إثر اجتماعه مساء أمس الإثنين 11 فيفري، على "ضرورة تجنّد الندائيين والشخصيّات والكفاءات الوطنية والنشطاء في الحقل المدني وروّاد الرأي، من أجل البحث عن حلولٍ غير مسبوقة لبناء جبهة وطنية واجتماعية، تسندها أغلبية شعبيًّة وبرلمانيًّة لاستكمال مهامّ المرحلة الانتقالية وإرساء الهيئات الدّستورية والظفر بمعركة الإصلاح الشّامل وتطوير الدستور".

كما دعا المكتب التنفيذي، الذي يسعى إلى تنفيذ مبادرته "لمّ شمل الندائيين" التى أطلقها مؤخرا، إلى اعتماد "ميثاق شرف يؤسّس لنكران الذات والتضامن ونظافة اليد ويحدّد أخلاقيّات وسلوك الانتساب للحركة والترشّح للمسؤولية ضمن هياكلها أو باسمها يلتزم به ويمضيه ويؤدّي اليمين على احترامه كل أعضائها من أجل سلامة الشأن العام"، وفق نص البيان.

وأعرب عن مساندته للجنة الوطنية المكلّفة بإعداد مؤتمر الحركة الذي أكد في بيانه أنه "يمثل الفرصة الاخيرة لإنهاء مرحلة الـتأسيس والانجاز الديمقراطي"، مشدّدا على ضرورة أن يكون للجنة الاختصاص الحصري والشفاف في كل المسائل التنظيمية من توزيع الانخراطات ولمّ الشّمل وتنظيم الاجتماعات والانتخابات وسلامة الترشحات وتجميع اقتراحات اللوائح والإعداد المادي للمؤتمر وضمان حرية النقاش وشفافية تصويت المؤتمرين ومراقبته.

كما طالب بالعمل على مصادقة المؤتمر على برنامج للخماسيّة القادمة "يؤمّن الإصلاحات والتوازنات ويعبئ الاستثمار ويخفّض الأسعار ويجدّد المرافق العمومية كالتعليم والصحّة والنقل ويحدث مواطن شغل ويوفّر موارد رزق داخل الجهات ويسمح بالقضاء على الحيف الاجتماعي والتهميش والفقر ويؤسّس لعقد اجتماعي مغاير ويرسّخ السلم الاجتماعية".

ودعا الى تولّى لجنة إعداد المؤتمر تعيين وفد يتمتّع بمصداقية عالية للاتصال بعديد الشخصيّات والكفاءات الوطنية المعتدلة والمستنيرة تطبيقا لخارطة طريق المؤتمر وتعزيزا للمسار والى دعم المنسقين الجهويين للحزب والمحليين الحاليين ورفع التجميد عن الاخرين.


Lire aussi