National

المهدية: نقل 33 تلميذ إلى مستشفيات الجهة لوجود شبهة تسمّم بمواد غذائية


تم صباح اليوم الأربعاء، نقل حوالي 33 تلميذ بإعدادية "النفاتية" من معتمدية شربان، ولاية المهدية، إلى عدد من مستشفيات الجهة بعد تعرّضهم إلى آلام على مستوى البطن.

وأكد المدير الجهوي للصحة المنصف الهواني، أنّه تمّ نقل 18 تلميذ إلى مستشفى الجم و15 آخرين إلى المستشفى المحلي بالسواسي، وتمّ تدعيم الفريق الطبي وشبه الطبي للوقوف على حالاتهم الصحية.

وبيّن الهواني، أنه تم تفعيل خلية الأزمة بمستشفى الجم، الذي استقبل أكبر عدد من الحالات، فيما قام فريق حفظ الصحة بالجهة بزيارة تفقّد 10 محلاّت مفتوحة للعموم وحجز 24 قطعة مرطّبات منتهية الصلوحية و5 كلغ من مادة "البسكويت" مجهول المصدر.

وشدّد، في السياق نفسه، على أن التلاميذ المذكورين أكدوا أنهم لم يتناولوا من المواد الغذائية المحجوزة، مبيّنا أنّه "رغم أن التحاليل الطبية أثبتت عدم وجود أي نوع من التسمّم الغذائي فإنهم سيبقون تحت المراقبة الطبية"، وأنّه يجري العمل حاليا على كشف الأسباب المؤدّية إلى ظهور هذه الحالات وذلك بالتنسيق مع الفرق الأمنية والمراقبة الصحية.

يذكر أن منطقة "النفاتية" شهدت، صباح اليوم، حالة من الذعر بعد ظهور آلام البطن لدى عدد من التلاميذ بإعدادية المنطقة لتتنقل 7 سيارات إسعاف مدعومة بالإطارات الطبية وشبه الطبية وتنقل التلاميذ إلى المستشفيات المجاورة.

وتجدر الإشارة الى أن أنه تم أول أمس الاثنين، نقل أربعة تلاميذ، إلى المستشفى الجامعي الطاهر صفر، على إثر اصابتهم بحالات تسمم نتيجة استهلاكهم لعلكة "الدلفين"، أين تلقوا الرعاية الطبية الازمة وغادروا المستشفى بعد تعافيهم.


Lire aussi