National

بلدية صفاقس: الشروع في تركيز منظومة إعلامية لربط معدات النظافة بنظام تحديد الموقع بالأقمار الصناعية "جي بي آس"


شرعت بلدية صفاقس في تركيز منظومة إعلامية لربط معدات النظافة أثناء رفع الفضلات بنظام تحديد الموقع بالأقمار الصناعية "جي بي آس"، وذلك من أجل إضفاء مزيد من الجدوى على خدمات البلدية في عملية رفع الفضلات وتحسين مؤشرات وجهود الصيانة للمعدات بما يتيح التصرف الأمثل فيها.

وأوضحت رئيسة لجنة النظافة والعناية بالبيئة بالبلدية المستشارة راوية عميرة أن هذا المشروع الذي تنكب اللجنة على تجسيمه بالشراكة مع لجنة رقمنة الإدارة والبرمجيات والإعلامية صلب البلدية "ينجز لأول مرة في تاريخ البلدية"، وتوقعت أن يكون له "انعكاس إيجابي للغاية على مستوى مؤشر النظافة والعناية بالبيئة الذي يعد الهاجس الرئيسي للبلدية والمواطن".

وثمنت عميرة "تجاوب أعوان النظافة وتعاونهم مع هذا المشروع، وهو ما يعد مساهمة منهم في تكريس قيم الشفافية والجدوى وخدمة الصالح العام".

وأضافت إن أهمية المشروع وانعكاسه الإيجابي المرتقب "ا ينحصر على خدمات النظافة، بل يشمل كذلك عملية صيانة المعدات وحسن توزيعها واستغلالها"، وتوقعت أن يساهم المشروع في "التقليص من وتيرة الأعطاب غير المتوقعة والمحافظة على دورية رفع الفضلات وفق البرمجة المضبوطة لها".

وسيخول استعمال الاعلامية ضمن هذا المشروع لمصالح الورشة، الوقوف على وضعية كل الشاحنات والمعدات الخاصة بالنظافة، مما يسهل عملية صيانتها بطريقة استباقية، حيث تمكن عملية الرقمنة من التنبيه بوجود الخلل الميكانيكي بصورة آلية.

يذكر أن 10 بالمائة من معدات وآليات النظافة ببلدية صفاقس التي تقدر ب70 آلية (بين شاحنات ضاغطة من مختلف الأحجام وجرارات)، تشكو من أعطاب بشكل مستمر وهو ما يحد من نجاعة التدخلات، بحسب رئيسة النظافة والعناية بالبيئة في البلدية.

ويتولى استخدام المعدات والآليات في منظومة النظافة في بلدية صفاقس، 350 عون نظافة، موزعين على مختلف الدوائر السبع التابعة لها (المدينة، الربض، الشمالية، البستان، مركز شاكر، حي الحبيب، سيدي منصور).

جدير بالذكر أن مصالح النظافة ببلدية صفاقس ترفع يوميا كميات هامة من الفضلات تتراوح بين 300 و400 طن، وذلك على مساحة جغرافية كبيرة من المجال البلدي، تمتد على حوالي خمسة آلاف هكتار، موزعة بين الدوائر البلدية السبع.


Lire aussi