National

بنزرت: سرقة لوحة معدنية تخلد ذكرى قدوم جنود صرب للاحتماء بتونس خلال الحرب العالمية الأولى


سرقت، اليوم الاربعاء، سرقة اللوحة المعدنية، التي تم تركيزها في 12مارس 2019، تخليدا لذكرى أوّل جندي صربي وطئت قدماه أرض تونس وبالتحديد مدينة بنزرت يوم 9 جانفي 1916، من مجموع 61260 جندي صربي احتموا في ذلك التاريخ بأرض شمال افريقيا.

وكان النّائب الأوّل لرئيس الحكومة ووزير خارجية جمهورية صربيا، ايفيتسا داتشيتش، تولى رفع الستار عن هذه اللوحة، التي تم تركيزها بإحدى زوايا ساحة 13 جانفي بمحيط المرسى القديم ببنزرت، خلال زيارته للمدينة بمناسبة زيارة عمل لتونس (11 و12مارس 2019).

وكانت هذه اللوحة بمثابة عربون شكر وتحية وتعزيزا لأواصر الأخوة بين الشعبين الصربي والتونسي، وفق ما جاء في النص المدون على اللوحة.

يشار الى أن اللوحة المعدنية، وفي انتظار معرفة مصيرها ومن يقف وراء سرقتها، كانت محل انتقاد وعدم رضا عدد من روّاد شبكة التواصل الاجتماعي، مؤخرا، على خلفية تركيزها في أحد أركان ساحة 13 جانفي برمزيتها التاريخية والوطنية، باعتبارها الساحة التي ألقى فيها الزعيم الحبيب بورقيبة خطاب الشرارة الأولى لاندلاع الحركة الوطنية والكفاح ضد الاستعمار الفرنسي يوم الأحد 13 جانفي 1952، وكان يطلق عليها "ساحة فرنسا" قبل ان تصبح ساحة 13 جانفي 1952، حاليا.

يذكر أن الجنود الصرب الذين جاؤوا لتونس للاحتماء بها خلال الحرب العالمية الاولى، بلغ عددهم 260 61 جندي، حيث تمت مداواة قرابة 41 ألف منهم فيما لقي 3226 جندي حتفهم ودفنوا في بنزرت ومنزل بورقيبة وايضا في الجزائر.

يشار، ايضا، الى أن رئيسة بلدية تونس شيخة المدينة، سعاد عبد الرحيم كانت تولت، يوم 12 مارس 2019، بحضور الوفد الصربي الذي زار تونس، تدشين نهج صربيا بتونس الذي كان نهج ابن عربي قبل تغييره. واثار هذا التغيير سيلا من الانتقادات على شبكة التواصل الاجتماعي.





وات




Lire aussi