Economie

خدمات الستاغ وديوان التطهير والنقل العمومي دون المأمول بالنسبة لرؤساء المؤسسات


كشف تقرير حول "مؤشر مناخ الأعمال في الجهات"، بأنّ الخدمات المقدّمة من قبل الشّركة التّونسية للكهرباء والغاز، "ستاغ"، والدّيوان الوطني للتّطهير تبقى "غير مرضيّة"، وفق رأي أصحاب المؤسسات.

وأبرز التّقرير، الذّ تمّ الإعلان عن نتائجه، الخميس، أنّ رؤساء المؤسسات النّاشطين في مختلف جهات البلاد يعتبرون أنّ خدمات الشّركتين المذكورتين "غير مرضية بالمرة"، مانحا معدلا بـ1,3 على 10 للشركة التونسية للكهرباء والغاز، و1,5/10 على 10 للديوان الوطني للتطهير، و1,09/10 على 10 للنقل العمومي.

ويمنح المؤشر، الذي شمل 24 ولاية، درجة تتراوح بين 0 و10. وكلّما ارتفعت درجة المؤشر كلما يتم الحكم على مناخ الأعمال المحلي بأنه جيد. في المقابل، يتم الحكم عليه بأنه غير مرضي إذا انخفض المعدل.

وقد ارتكز التقرير، الذي أنجزه المعهد العربي لرؤساء المؤسسات، على آراء شريحة ممثلة من رجال الأعمال. وقد منح التقرير، أيضا، معدلا بـ1,44 على 10 لخدمات إحداث المؤسسات، و0,59 على 10 لخدمات النظافة.

واعتبر التقرير استنادا إلى رؤساء المؤسسات عديد الخدمات الأخرى بأنها "مرضية قليلا". وقد منح معدلا بـ2,13 على 10 بالنسبة إلى وضع آليات الحدّ من ظاهرة الفساد، و3,57 على 10 لنظام المعلومات، و3,72 على 10 بالنسبة للشّفافية.

وبالنسبة إلى النهوض بالعلاقات المحلية بين الشركات وتشريك النّساء والشباب في اتخاذ القرارات البلدية والخدمات الهاتفية فإن التقرير اعتبرها "مرضية نسبيا" حيث يحوم مؤشرها حول 4 على 10.

في المقابل، اعتبر رؤساء المؤسسات أن كفاءة حاملي الشهائد "مرضية جدا" (7,65 على 10). ونفس الشيء فيما يتعلق بدعم إحداث الجمعيات المحلية للأعمال (6,23 على 10) والتعاون مع المنظمات غير الحكومية المختصة في الأعمال (6,18 على 10).

يذكر أن الديوان الوطني للتطهير والوكالة العقارية الصناعية والشركة التونسية للكهرباء والغاز قد احتلوا المراتب الثلاث الأولى بمعدلات تتراوح بين 82 بالمائة و84 بالمائة ضمن مؤشر حوكمة المؤسسات العمومية الذي أنجزته لأول مرة الجمعية التونسية للمراقبين العموميين.


Lire aussi