live

National

عدد من سواق التاكسي الفردي يحتجون على طريقة اسناد الرخص بأريانة

اعتبر عدد من سواق التاكسي الفردي أن ما قاله الكاتب العام بولاية أريانة المنصف نقض حول اعتماد الشفافية والأقدمية في عملية اسناد الرخص، عار من الصحة.

وأوضح محمد عمّوص سائق تاكسي فردي في تصريح لراديو IFM أن الذين انتفعوا بهذه الرخص يحملون بطاقات مهنية يعود تاريخها إلى 2007 و2009 في حين أن هناك سواق متحصلين على البطاقة منذ 2003و2007 ولم تسند لهم الرخص، واصفا تصريح كاتب عام الولاية بالكاذب.

وكان نقض قد أكد أمس أنه تم بولاية أريانة اسناد 70 رخصة تاكسي فردي وتعليق القائمة النهائية للمنتفعين بالرخص بعد انقضاء آجال الطعون والتثبت في القائمات الاسمية بصفة دقيقة.

وأكّد ذات المصدر أن "الرخص الممنوحة تمت في إطار الشفافية وبالاعتماد على الاقدمية في تقديم المطالب، فضلا عن التثبت بشكل دقيق في الوضعية الاجتماعية والمهنية لطالبي الرخص، وذلك بالتنسيق مع الهياكل المعنية ومنها بالخصوص وزارة المالية والصناديق الاجتماعية، مشيرا الى تسجيل نحو 400 طعن في القائمة الاسمية الاولية التي تم نشرها سابقا وقعت دراستها حالة بحالة قبل نشر القائمة النهائية"، وفق قوله.

واعتبر الكاتب العام للولاية أن الاجراءات الادارية وعمليات التدقيق في ملفات طالبي رخص التاكسي الفردي تمت في إطار اللجنة الاستشارية المخصصة للنظر في ملفّات طالبي رخص النقل الفردي والجماعي والغرفة الجهوية للتاكسي الفردي التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية التي تعمل على البت بصفة نهائية في الشرط المتعلق بممارسة طالب الرخصة لمهنة سائق التاكسي الفردي لمدة لا تقل عن عامين.




Lire aussi