live

National

علاج 40 تلميذا ببني خداش من لسع الناموس بمدنين

تدخلت مصالح الصحة العمومية، خلال الأسبوع الجاري، لعلاج أكثر من 40 تلميذا من مدرستي حلق الجمل والشوامخ بمعتمدية بني خداش من ولاية مدنين، تعرضوا إلى لسع ناموس، خلف لهم بثورا جلدية أثارت تخوفات أوليائهم أمام تداول الحديث عن فيروس حمى غرب النيل، غير أنه تبين، وفق المدير الجهوي للصحة جمال الدين حمدي أن "الوضع طبيعي ولا يعدو أن يكون سوى لسعات ناموس عادي استوجب علاجا موضعيا للتلاميذ".

وأوضح أن الوضع "لا يشكل خطورة أو تخوفا بعد المعاينات الطبية والتدخل بمداواة محيط المدرستين وردم مياه ترسبت بعد نزول الأمطار الأخيرة ومعالجتها".

من جهته، ذكر مربي بإحدى المدرستين أن "الوضع لم يعد يطرح مشكلا بعد تأكيد الفرق الصحية سلامة الوضع وتماثل التلاميذ للشفاء مع تقلص الناموس بعد التدخل بالمداواة لتتواصل الدروس في نسق طبيعي بعد ان اطمأن الجميع وزالت المخاوف"، حسب قوله.

يذكر أن نحو 90 تلميذا بالمؤسستين ظهرت أثار حبوب على بشرتهم في الأيام الأخيرة جراء لسعات ناموس أثارت انزعاجهم وتخوفاتهم مما أثر على سير الدروس بالمؤسسات وعلى الوضع النفسي للتلاميذ.


Lire aussi