live

Social

قبلي: توزيع أكثر من 2700 مقسم سكني في إطار تسوية وضعية الأراضي الاشتراكية من قبل مجلس تصرف العوينة بدوز


تم خلال الاجتماع المنعقد صباح اليوم الجمعة بمقر ولاية قبلي بحضور ممثلين عن مجلس التصرف بمنطقة العوينة التابع لمدينة دوز وممثلين عن مجلس الوصاية الجهوي، تمكين عدد من المنتفعين من سندات ملكية لمقاسم صالحة للبناء ضمن تقسيمين جديدين أعدهما مجلس التصرف بالعوينة في إطار عملية تصفية الأراضي الاشتراكية، وفق ما أكده رئيس المجلس فتحي التليلي.

وأوضح المصدر ذاته أن التقسيمين يمسحان أكثر من 180 هكتارا جنوبي مدينة دوز على الطريق الرابطة بين دوز ومطماطة، وسينتفع من التقسيم الأول (المنازه) الذي يمسح 120 هكتارا، 1684 فردا بمقاسم سكنية علاوة على المقاسم المخصصة للمرافق العمومية، في حين سينتفع من المقسم الثاني (الحدائق) الذي يمسح حوالي 64 هكتارا أكثر من 1100 فرد بمقاسم مماثلة.

وأشار الى أن الهدف من تخصيص تقسيمين كبيرين، تمكين أكبر عدد ممكن من أهالي منطقة العوينة من مقاسم صالحة للبناء، خاصة وأن المجلس قد مكن بلدية المكان سابقا من 40 هكتارا ستخصص أيضا كمقاسم سكنية لأهالي المنطقة.

واضاف التليلي أن اختيار منطقة طريق مطماطة لإحداث التقسيمين الجديدين، فرضه الواقع العمراني لمدينة دوز التي باتت محاصرة بالواحات ولم يعد لها من متنفس الا من الناحية الشرقية التي تمثل مستقبل الامتداد العمراني للمدينة.

وبين ان مجلس التصرف قام بعملية تمكين المواطنين من سندات ملكية لهذه الاراضي التي يمسحها التقسيمين الجديدين، للتحول الى اراضي خاصة، وسيعمل بالتعاون مع السلط الجهوية وبلدية المكان على ادخالها في مثال التهيئة العمرانية ليتم ربطها بالشبكات العمومية من طرقات وماء صالح للشراب وكهرباء الأمر الذي سيتيح للمواطنين الشروع في عملية بناء منازلهم.


Lire aussi