live

National

كميات وأسعار المنتوجات الغذائية المتوفرة في شهر رمضان

أكد وزير التجارة عمر الباهي، خلال ندوة صحفية اليوم الأربعاء 16 ماي بخصوص شهر رمضان، أنه تم تسجيل رقم قياسي في التزود بسوق الجملة ببئر القصعة يوم أمس الثلاثاء، بدخول 2340 طنا من الغلال والخضر والأسماك، كما تم تسجيل انفراج في أسعار عدة منتوجات في المدة الأخيرة وأنها ستتواصل خلال رمضان على غرار البطاطا والطماطم والبصل والفلفل.

وأقر في المقابل بوجود ضغط على مادتي الدجاج واللحوم الحمراء بسبب النقص الهيكلي مما جعل الوزارة وعبر شركة اللحوم (عمومية) تقرر توريد كميات من الحوم الحمراء لتعديل العرض بمعدل 4 حاويات في الأسبوع.

وبالنسبة إلى الدجاج يشهد القطاع بعض الضغوطات بسبب نقص البرمجة وكثرة الامراض وهو ما جعل العرض يتقلص والطلب يرتفع حيث تم تسجيل ارتفاع ملحوظ على مستوى أسعار البيع ومن المتوقع تسجيل شبه استقرار أو انخفاض نسبي خلال الفترة القادمة وفق الباهي.

وقد بلغت الأسعار معدل 4 دنانير للكلغ عند الإنتاج وتراوح بين 6200 مليم/الكلغ و7100مليم/الكلغ لدى الييع للعموم.

ومن ضمن الإجراءات التي تم إقرارها في الغرض إيقاف برنامج سحب بيض التفقيص والإخراج المبكر لأمهات الدجاج المبرمج بداية من شهر أفريل 2018 (أشهر أفريل وماي وجوان وجويلية)، والترخيص للمفارخ بتوريد كميات من بيض التفقيص مع تمتيعها بالامتيازات الجبائية الممنوحة طبقا للأمر الحكومي عدد 2605 لسنة 2015 المؤرخ في 29 ديسمبر 2015.

كما تم الترفيع في مستوى الإنتاج إلى معدل إنتاج شهري لا يقل عن 11 ألف طن حتى يتسنى تلبية الحاجيات الاستهلاكية خلال الفترة القادمة التي يتزايد فيها الطلب .

وفيما يخص لحم الضأن فقد تم تسجيل انخفاض نسبي في أسعار لحوم الضأن المحلي خلال الفترة الأخيرة إذ تتراوح الأسعار المتداولة بين 17 و22 دينارا.

أما بخصوص البيض فقد أقر وزير التجارة بارتفاع أسعارها حيث وصلت الأربع بيضات 800 مليم غير أن الأسعار نزلت منذ اليوم الأربعاء إلى مستوى 760 مليما للأربع بيضات.

وتبلغ الحاجيات الاستهلاكية من مادة البيض خلال شهر رمضان ما بين 190 و200 مليون بيضة، فيما يقدر مستوى الإنتاج المبرمج لشهر رمضان 2018 بحوالي 152 مليون بيضة ومن المنتظر تغطية الحاجيات الإضافية من هذه المادة انطلاقا من المخزون التعديلي إضافة إلى انجاز مخزون تعديلي يقدر بجوالي 41 مليون بيضة تم ضخ منه 11 مليون بيضة في الفترة الأخيرة في الأسواق.

ولدى تطرقه إلى مادة الحليب وما رافقها من توجس المواطنين من حصول نقص في التزويد، شدد وزير التجارة على أنها متوفر بكميات كبيرة من خلال برمجة مخزون تعديلي بـ 29 مليون لتر ويتم التنسيق مع مركزيات الحليب لتزويد المناطق الداخلية التي تشهد نقصا في التزويد.

وفيما يهم الغلال فسيتمّ تزويد السوق خلال شهر رمضان انطلاقا من إنتاج الغلال البدرية ذات النوى إضافة لمخزونات التمور وبقايا إنتاج القوارص والفراولة مع بداية دخول إنتاج الدلاع والبطيخ.

كما توفر مخزونات من التمور تقدر بحوالي 40 ألف طن إلى جانب إبرام اتفاقية بين المجمع المهني المشترك للغلال وسلسلة مغازات عصرية لتوفير كمية 150 طنا من التمور بسعر 4290 مليما الكيلوغرام.

وشدد وزير التجارة عمر الباهي من جهة أخرى على أن الوزارة لن تتوان في تطبيق القانون على المخالفين أو المحتكرين من خلال غلق المحلات التجارية لافتا في هذا الصدد أنها أغلقت حوالي 80 محلا تجاريا منذ بداية العام.

كما كشف عن أن الوزارة وفي إطار إحكام مراقبة المواد المدعمة قامت بمنع نحو 100 تاجر من التزود بمواد الزيت المدعم والسكر، لافتا إلى أنه تم تركيز نقاط في عديد الولايات لبيع المواد المدعمة من زيت وسكر للمواطنين خاصة في المناطق الريفية.





Lire aussi