National

معتصمو التشغيل في الكاف يختارون التصعيد: تحولوا إلى السجن المدني وطالبوا بسجنهم


اختار معتصمو ومعتصمات التشغيل المرابطون قرب مقر ولاية الكاف نهج التصعيد، في تحركاتهم خلال الفترة الأخيرة.

وقد كان 4 من المعتصمين قد دخلوا في إضراب جوع وحشي وخاطوا أفواههم يوم الاثنين 20 ماي 2019، قبل يدخل باقي المعتصمين أمس الثلاثاء في مناوشات مع الوحدات الأمنية ويعمدوا إلى إغلاق الطريق الرئيسية أمام مقر الولاية وإحراق الإطارات المطاطية.

وأما بالنسبة لآخر التطورات التصعيدية، فقد تحول المعتصمون والمعتصمات مساء اليوم الأربعاء 22 ماي 2019، إلى مقر السجن المدني وسط مدينة الكاف وطالبوا بسجنهم.

وقد تدخلت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع الكاف في شخص رئيسها معبرة عن تعاطفها مع المعتصمين، ليعودوا إلى المقر الأصلي للاعتصام أمام مقر الولاية، وفقا لما نقله مراسل IFM رشاد الصالحي.

يذكر أن اعتصام التشغيل تعود بدايته إلى يوم 11 فيفري الماضي وتأسس على نقطة محوية وهي التشغيل.







Lire aussi