Social

منظمة الأعراف تعلّق على حادثة تعنيف أعوان المراقبة الاقتصادية

نشر الاتحاد التونسي للتجارة والصناعة والصناعات التقليدية اليوم الأربعاء 8 ماي 2019بيانا ندد من خلاله بالاعتداء البدني الذي طال أعوان الرقابة الاقتصادية ببومهل البساتين يوم أمس الثلاثاء.

منظمة الأعراف طالبت في البيان بإرساء علاقة مبنية على الاحترام المتبادل بين التجار وفرق الرقابة، داعيا أصحاب المحلات إلى احترام شروط حفظ الصحة وترك الخلافات في صورة وجودها إلى القضاء للبت فيها.

البيــــــــــــــــان 

بيان الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات

التقليدية حول حادثة بومهل البساتين

إن الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية إذ يؤكد على أهمية إرساء علاقة سليمة بين المهنيين وأعوان المراقبة الاقتصادية تقوم على الاحترام المتبادل، ويكون الفيصل فيها تطبيق القانون، فإنه يشدد على مسؤولية مختلف الأطراف سواء الإدارة أو الهياكل المهنية في العمل على تجنب كل مظاهر التشنج والاحتقان من خلال التوعية والتحسيس.

وإن الاتحاد الذي أصدر الأحد الماضي، عشية حلول شهر رمضان المعظم بيانا أكد فيه التزام منضوريه بالعمل على احترام القانون وشروط الصحة والسلامة والمحافظة على المقدرة الشرائية للمواطن، يعرب عن أسفه للحادثة التي جدت يوم الثلاثاء 7 ماي 2019 بمنطقة بومهل البساتين من ولاية بن عروس، بين تاجرين وفريق من المراقبة الاقتصادية، ويدعو إلى تجنب التصعيد والشحن وترك القضاء يقوم بدوره للفصل في هذه المسألة.

رئيس الاتحاد

سمير ماجول


Lire aussi