National

وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية يدعو في سليانة الى التسريع في نسق إنجاز الطرقات


اطلع وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية، محمد الصالح العرفاوي، السبت، خلال زيارة اداها الى ولاية سليانة على مشروع مضاعفة الطريق الوطنية رقم 4 في جزئه الرابط بين الفحص وبرقو على مستوى الحدود بين ولايتي زغوان وسليانة.

ويبلغ طول المسافة الراجعة لولاية سليانة، والتي تجري فيها الأشغال حثيثة في إطار أكبر مشروع ينجز حاليا بالجهة 37 كلم وبكلفة تناهز 70 مليون دينار.

وتمثل هذه الأشغال امتدادا لمشروع متكامل يربط بين الفحص وسليانة ويمتد على طول 65 لكم وهو يهدف الى تطوير البنية الأساسية للطرقات المهيكلة بكلفة جملية تفوق 130 مليون دينار بتمويل من البنك العالمي للإنشاء والتعمير.

ومن شأن هذا المشروع الذي دعا الوزير الى مزيد تسريع نسق إنجازه فتح آفاق جديدة أمام ولاية سليانة في مجال جلب الاستثمار اليها وتنويع قاعدة تنميتها الجهوية.

وأوصى الوزير القائمين على مشروع مضاعفة الطريق الوطنية رقم 4 بالعمل على إيجاد الحلول مع المستلزمين العموميين لبعض الإشكاليات المطروحة لاسيما بعد أن تم تجاوز جميع الصعوبات الفنية والعقارية حتى يتسنّى تنفيذ الأشغال في آجالها المحددة والمقرّرة للثلاثي الأول من سنة 2019.

وفي مدخل مدينة سليانة استمع الوزير الى عرض حول تقدّم أشغال البرنامج الوطني التحفيزي للشباب حاملي الشهائد العليا لبعث مقاولات صغرى في مجال الصيانة العادية للطرقات المرصود له 560 ألف دينار والذي يعنى بتنظيف الطرقات وحواشيها وصيانة المسالك المعبّدة والمنشآت الفنية وإصلاح الحفر.

وتابع السيد محمد الصالح العرفاوي زيارته بالوقوف على أشغال تهيئة أربعة مسالك ريفية بمعتمديات مكثر والروحية وكسرى عن طريق كل من برامج الوزارة والبرنامج الجهوي للتنمية ومشروع التنمية المندمجة. وتبلغ المسافة الجملية لهذه المسالك التي ستفك العزلة عن أكثر من 600 عائلة ريفية حوالي 21 كلم وتفوق كلفتها 8 ملايين دينار بما في ذلك أشغال الخاصّة بجبر أضرار الفيضانات بمعتمديتي برقو والروحية.


Lire aussi