Social

وزير الشؤون الاجتماعية: لا تسامح مستقبلا مع هضم حقوق العاملات الفلاحيات

طالب محمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية اليوم الجمعة 10 ماي 2019 بمعتمدية ماطر ولاية بنزرت على هامش إشرافه على انطلاق عمليات الانخراط في منظومة "احميني" للتغطية الاجتماعية بضرورة تطبيق القانون على أصحاب العمل من الفلاحين وإخضاعهم لمراقبة متفقدي الشغل مثلهم مثل المؤجرين الصناعيين والتجاريين في كل ما يتعلق بالعلاقة الشغلية مع العاملات الفلاحيات.

الوزير أضاف قائلا:"لايمكن بالمرة التغاضي عن مسؤولية صاحب العمل في الالتزام بقانون الشغل بشان اجرة الفلاحة، التي يحددها القانون ب 403 د شهريا، ومن غير المعقول ان تتقاضى الفلاحة 10 دنانير فقط يوميا" متعهدا بتحمل الوزارة والحكومة مسؤولياتها وتطبيق القانون في هذا الشأن.

وأفاد بقدر ما نعمل على تحفيز الإقبال على منظومة ''احميني'' يجب أن نعمل على تحسين البنية الأساسية من طرقات ومسالك وأيضا منظومة النقل"

   ومن جانبها اشارت انجي الدقي المديرة الجهوية للتنمية الفلاحية، ، أن عدد العاملات في القطاع الفلاحي يبلغ حوالي 550 صاحبة مستغلة فلاحية أي ما يمثل 2,5 بالمائة من المجموع العام للمستغلين الفلاحيين بالإضافة الى 8000 "معينة عائلية وقتية " ينشطن خاصة في مجالات تربية الماشية والخضروات،ويقمن بدور جد هام في مختلف سلاسل الانتاج.

بدوره أوضح محمد قويدر والي الجهة بأن ما قامت به المصالح الجهوية من إجراءات استباقية من اجل حماية المراة الفلاحة والمتعلقة بمنظومة نقلهن حيث كانت ولاية بنزرت اول جهة تفعل المنشور الخاص بالإجراءات الاستثنائية لنقل العاملات، بالتوازي مع تفعيل الرقابة على الطرقات بالتنسيق مع الهياكل الأمنية.

   وسيتولى فريق سفراء منظومة ''احميني''، الذي يضم 14 شابا نشر المنظومة في صفوف العاملات من خلال زيارات ميدانية من اجل التعريف بمزايا وخصوصيات المنظومة الجديدة.


Lire aussi