National

وفاة مسترابة لشاب يشتبه في إلقاء نفسه بوادي مجردة في بوسالم والنيابة تقرر تشريح الجثة


توفي بالمستشفى المحلي ببوسالم مساء اليوم الاثنين شاب في الأربعين من عمره يشتبه في إلقاء نفسه بجسر وادي مجردة وفق ما أكده معتمد الجهة ومصدر شبه طبي.

وأكد معتمد الجهة ماجد الخماري أن وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بجندوبة أذن بعرض جثة المتوفي على التشريح لمعرفة أسباب الوفاة.

وكان شابان تمكنا من إخراج الشاب قبل أن يصل أعوان الحماية المدنية لاستكمال عملية الإنقاذ وتقديم الاسعافات الأولية اللازمة غير أن الغريق توفى عند وصوله للمستشفى.

وحسب أشقاء الشاب وخاله فإن عادل البالغ من العمر 40 سنة غادر الجامع الكبير بمدينة بوسالم حافيا باتجاه جسر وادي مجردة تاركا وثائقه الشخصية داخل الجامع وذلك بعد أن أدى صلاة العصر ليلقي بنفسه من علو يفوق العشرة أمتار.

وقد تسببت الحادثة في حالة من الهلع لدى اهل الفقيد وفي صفوف مئات المواطنين الذين تحولوا لاستجلاء الامر مما ادى الى تعطل حركة المرور بالطريق الوطنية رقم 6 على مستوى جسر وادي مجردة ببوسالم.


Lire aussi