Sport

يوفنتوس يضمد جراح الانسحاب الأوروبي بالتتويج بلقب بطولة إيطاليا للمرة الثامنة على التوالي


تجاوز يوفنتوس ألم الوداع الأوروبي عندما قلب تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على ضيفه فيورنتينا اليوم السبت ليحصد لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم للمرة الثامنة على التوالي.

وبعد خروجه من دور الثمانية بدوري الأبطال أمام أياكس يوم الثلاثاء تأخر يوفنتوس بهدف نيكولا ميلينكوفيتش في الدقيقة السادسة ونجا من محاولتي فيدريكو كييزا في إطار المرمى في الشوط الأول.

لكن ضربة رأس من أليكس ساندرو وهدف جيرمان بيتزلا العكسي على جانبي الاستراحة مددا الرقم القياسي إلى 35 لقبا في الدوري وساعدا كريستيانو رونالدو على زيادة سجله بألقاب الدوري التي حققها في إنجلترا وإسبانيا مع مانشستر يونايتد وريال مدريد.

ورفع الفوز 28 في 33 مباراة ليوفنتوس في الدوري رصيده إلى 87 نقطة متقدما بفارق 20 نقطة على نابولي.

وأصبح أول فريق في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى، التي تضم إنجلترا وإسبانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا، يحصد اللقب في ثمانية مواسم متتالية.

وتمثل البطولة عزاء عن الفشل في التقدم في دوري الأبطال والتي كان يأمل في حصد لقبها وضم رونالدو من أجلها في جويلية الماضي.

وبدا أن الفريق القادم من تورينو يعاني من آثار الهزيمة 2-1 أمام ضيفه أياكس يوم الثلاثاء عندما تفوق عليه الفريق الهولندي تماما في أول نصف ساعة.

وفشل فيورنتينا في الفوز في آخر ثماني مباريات في الدوري لكن ميلينكوفيتش منحه التقدم عندما سدد من مدى قريب في المرمى بعدما أبعد الحارس فويتشيخ شتينسني تمريرة كييزا العرضية في طريقه.

وسدد كييزا في القائم مع استمرار معاناة يوفنتوس قبل أن ينقذه ساندرو إذ هرب من دفاع الفريق الضيف ليحول كرة بضربة رأس من عند القائم القريب في المرمى بعد ركلة ركنية في الدقيقة 37.

ونجا يوفنتوس من هدف آخر في نهاية الشوط الأول بعدما ارتدت محاولة كييزا من العارضة.

لكن رونالدو أنهى معاناة يوفنتوس عندما انطلق سريعا إلى الأمام وأرسل تمريرة عرضية منخفضة حولها بيتزلا مدافع فيورنتينا في شباكه.


Lire aussi