En ce moment sur IFM

كتلة جديدة بالبرلمان تحمل اسم "الكتلة الوطنية"

 
أعلن سبعة نواب مستقيلين من كتلة نداء تونس عن تكوين كتلة برلمانية جديدة تحمل اسم 'الكتلة الوطنية' وتضم بشرى بلحاج حميدة ومصطفى بن أحمد وليلى الحمروني ووليد جلاد وناجية بن عبد الحفيظ وليلى أولاد علي ومنذر بالحاج علي.
وصرح النائبين عن هذه الكتلة بشرى بلحاج حميدة ومصطفى بن احمد لوات بأنها ستكون بمثابة الحزام الداعم للحكومة صلب البرلمان وستدفع الفريق الحكومي نحو الانجاز والعمل ولن تطرح نفسها كمعارضة، ولكنها ستقوم بدور المساند الناقد من خلال تقديم المقترحات والحلول للإشكاليات القائمة.
في هذا السياق قالت النائبة بشرى بلحاج حميدة إن "الكتلة الوطنية" تضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار وهب بعيدة عن الحسابات والمصالح الضيقة والشخصية، مشيرة إلى دقة المرحلة التي تعيشها تونس اليوم بما يحتم على مكونات هذه الكتلة أن تتوحد من أجل خدمة المشروع الحضاري الأصلي الذي تأسس عليه حزب نداء تونس، مضيفة أن الكتلة ستعمل مع مختلف الأطراف المساندة للحكومة سواء داخل البرلمان أو خارجه.
من جانبه أوضح مصطفى بن أحمد أن الكتلة تشكلت لدعم عمل الحكومة في إطار مساندة نقدية لسياساتها، معتبرا أن برنامج الاصلاحات الكبرى لحركة نداء تونس "الذي التزم به أعضاء الكتلة عند ترشحهم للانتخابات وهو نفس البرنامج الذي جمعهم ووحدهم في السابق واليوم".
وقال إن "الكتلة التي ضمت أسماء يشهد لها بالمصداقية والوطنية "على استعداد تام للتعامل والتعاون مع كل من يقاسمها رؤية مشتركة للقضايا الوطنية حتى وإن كان هناك اختلاف في المنهج والسياسات، مشيرا إلى أن "الكتلة الوطنية" مع مشروع قانون المصالحة المالية والاقتصادية شريطة توفر ضمانات معينة والالتزام بمقتضيات الدستور.
 
 
 
 
د-ف
 
 
 
 
 
 
 
   
 
 
 
 
 
 
 
Commentez en émotion ! Qu' en pensez-vous ?
0 1 0 0 0
Commentaires