En ce moment sur IFM

مشاركة تونسية في المؤتمر الدولي لليونسكو ببيروت حول التطرف العنيف في...


يشارك الدكتور و الباحث طارق غزال منسق حملة "أحنا بدينا" بالجنوب الشرقي التونسي و عضو مجلس الإدارة للفضاء الثقافي حوش الفن بمدنين في المؤتمر الدولي لليونسكو حول الشباب و تكنولوجيات الاتصال و المعلومات تحت شعار من أجل مقاومة التطرف العنيف في الفضاء الافتراضي والذي اختتمت فعالياته اليوم بالعاصمة اللبنانية بيروت من تنظيم للجنة اللبنانية لليونسكو وبالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم والثقافة، وفق تصريح الدكتور طارق غزال لمراسل IFM أحمد اللملومي. 
ويشارك في هذا المؤتمر أكثر من 70 باحثا دوليا من حوالي 200 دولة من مختلف بلدان العالم بالإضافة إلى خبراء اليونسكو في التطرف العنيف. 
وقدم الدكتور طارق غزال مداخلة تحدث فيها عن الاستراتيجية الإعلامية التي تستعملها الجماعات المتطرفة كالتنظيم الإرهابي داعش من أجل استقطاب الشباب عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى التعامل الإعلامي مع هذه الجماعات في وسائل الإعلام الرسمية. 
و دعا غزال في مداخلته إلى ضرورة فهم خطاب الكراهية  والعنف الذي تبثه الجماعات المتطرفة من أجل خلق خطاب بديل بالإضافة إلى تنظيم الشبكات المعلوماتية قانونيا من أجل حماية مستعمليها.
 وانتهى هذا المؤتمر الدولي ببيان ختامي دعا فيه المشاركون كل الدول إلى التكاتف من أجل خلق تدابير وقائية من خطر استقطاب الشباب بالطرق الإفتراضية عبر أليات ذكر أبرزها البيان كتشجيع التربية الإعلامية وتسهيل مشاركة الشباب في مشاريع رقمية مبتكرة بالإضافة الى إعادة النظر في مضامين ومناهج التعليم الديني والتربية المدنية.
 
 
 
 
د-ف
 
 
Commentez en émotion ! Qu' en pensez-vous ?
0 0 0 0 0
Commentaires