En ce moment sur IFM

انطلاق حملة لمراقبة حضائر البناء والأشغال العمومية بداية من ...


تشرع وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية بداية من الأسبوع المقبل في تنظيم حملة لمراقبة مستمرة لحضائر البناء والأشغال العمومية للتثبت من مدى احترام المقاولات لمقتضيات السلامة المهنية وتوفر العدد المستوجب من الأعوان. وستتخذ الوزارة الإجراءات اللازمة ضد المخالفين.
وكان وزير التجهيز أصدر مؤخرا منشورا ينص على مراقبة توفر العدد المستوجب من الأعوان بحضائر البناء والأشغال العمومية ومدى التزامهم بشروط السلامة والوقاية من الحوادث، محذرا من إيقاف الأشغال الخاصة بالحضيرة المعنية في حال عدم احترام هذه المقتضيات.
ويأتي هذا المنشور على خلفية ما لوحظ من أن العديد من حظائر البناء والأشغال العمومية لا يتوفر بها العدد المطلوب من الأعوان والعملة مقارنة مع ما هو مستوجب حسب ما ينص عليه عقد الصفقة لانجاز المشروع، وفق وزارة التجهيز.
كما جاء في المنشور أنه لوحظ أن العديد من العمال لا يتقيدون بشروط السلامة والوقاية من الحوادث وفق ما ينص عليه كراس الشروط وخاصة فيما يتعلق بارتداء الملابس الواقية.
يذكر أن وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية كلفت مركز التجارب وتقنيات البناء بإجراء جملة من عمليات المراقبة بأحدث التقنيات للتحقق من احترام المواصفات في الميدان وذلك بمشاريع الطرقات على كامل تراب الجمهورية
كما ركزت الوزارة منذ فترة منظومة الكترونية جديدة لمتابعة ومراقبة المشاريع الكبرى عن بعد حرصا على سرعة وجودة تنفيذ المشاريع وضبط وسائل السلامة بالمشروع.
وتتمثل المنظومة في متابعة تنفيذ المشاريع من خلال شبكة كاميرا مراقبة عن بعد على مدار الساعة موضوعة في حضيرة المشروع، مرتبطة بشبكة الأنترنت.
 وتضم هذه الشبكة 11 كاميرا موزعة على مشروع مدينة الثقافة و6 كاميرا بمشروع مستشفى سبيطلة.
ويمكن استخدام المنظومة سواء عن طريق الحاسوب أو عن طريق الأجهزة الذكية (الجوالات) من قبل المصالح المركزية في أي مكان وفي أي وقت، مما يساهم في الاطلاع عن بعد على مختلف مراحل انجاز سير المشاريع وفي حال وجود ملاحظات يتم توثيقها بالصور والتواصل الفوري مع المقاول والمسؤولين المعنيين لتلافي الإشكاليات.
 
  
 
Commentez en émotion ! Qu' en pensez-vous ?
0 0 0 0 0
Commentaires