En ce moment sur IFM

قبلي: تنسيقية اعتصام العرقوب تقرر تصعيد الاحتجاجات

 
أكد الناطق باسم "اعتصام العرقوب" بدوز فاخر العجمني عقب الاجتماع العام المنتظم أمس الاثنين 19 جوان بساحة الفنون وسط مدينة دوز من ولاية قبلي بدعوة من تنسيقية "اعتصام العرقوب أن "التنسيقية ماضية نحو التصعيد عبر تنظيم وقفة احتجاجية مساء اليوم بساحة الشهداء بدوز يتم إثرها التوجه نحو بقية الحقول البترولية المنتصبة بصحراء الجهة بكل من طوال الهذايل وقصر غيلان وبئر السلطان والباقل 1 و2 من أجل غلقها".
 ودعا شباب كافة الولايات إلى "عقد اجتماع عام بالعرقوب وتبني الشعار المرفوع في هذا الاعتصام والداعي إلى تأميم ثروات البلاد".
وقال العجمني في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء إن "مطالب شباب مدينة دوز ترتكز بالأساس على البعد الوطني الداعي إلى تاميم الثروات قبل أن تتخذ طابعا جهويا ينص على حق الجهة في التنمية والتشغيل والاستفادة من الثروات الطبيعية المستخرجة من صحراء الجهة".
وأشار إلى أنه "لم تتم دعوتهم أو التنسيق معهم بشأن الاجتماع الوزاري المزمع عقده بقصر الحكومة بالعاصمة في 22 جوان الجاري والذي سيحضره عدد منممثلي الاتحاد الجهوي للشغل ونشطاء بالمجتمع المدني".
كما أضاف أن "تنسيقية اعتصام العرقوب لن تتراجع على المطالب التي ترفعها مهما حدث من اتفاقيات مع التنسيقيات الأخرى من داخل وخارج الولاية وسترفع شعار الضخ لا والرخ لا" على حد تعبيره، وبين أن "كافة القرارات التي تتخذها التنسيقية تتم بالرجوع إلى القواعد الشبابية وإلى أهالي الجهة للتشاور بشأنها".
وللإشارة فإن الصمام (الفانة) الموجود على الأنبوب الرئيسي المخصص لضخ إنتاج حقول البترول بمنطقة العرقوب الى مناطق التكرير، ما زال مغلقا وذلك لمدة تجاوزت الشهر.
 
 
 
 
   
Commentez en émotion ! Qu' en pensez-vous ?
0 0 0 0 0
Commentaires