En ce moment sur IFM

وكالات الأسفار: قرار البنك المركزي يمكن أن يتسبب في كارثة على جميع المستويات

 
أفاد رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة محمد على التومي، خلال ندوة صحفية اليوم الاثنين 17 جويلية، بأن قرار البنك المركزي المتعلق بمنع وكالات الأسفار من صرف العملة الصعبة، يمكن أن يتسبب في كارثة على جميع المستويات خاصة مع انطلاق الموسم السياحي.
وأوضح التومي أن هذا الاجراء من شأنه أن يوقف تماما نشاط هذه الوكالات ويؤدي إلى تتبعات قضائية، مبينا أن قرابة 200 وكالة أسفار مهدّدة بالإفلاس والغلق جراء تتبعات عدلية ضدّها نتيجة هذا القرار، حسب ما نقلته مبعوثة  IFM سناء بوغمادة.
كما دعا ذات المصدر الحكومة والبنك المركزي إلى ضرورة إيجاد حل عاجل لإشكالية تعطل التحويلات المالية بعنوان الرحلات المنظمة إلى الخارج لفائدة عدد من وكالات الأسفار، وتفعيل ما جاء بالدراسة التي أعدتها وزارة السياحة بالتعاون مع وزارة المالية والبنك المركزي التونسي، وأقرها مجلس وزاري مضيق منذ سنة 2014 والتي أكدت على أن المبلغ المخصص لهذا النشاط يجب أن يكون في حدود 40 مليون دينار في 2016 و50 مليون دينار في 2017 و60 مليون دينار في 2018.
في هذا السياق أوضح ذات المصدر أن وزارة السياحة أعلمت الجامعة منذ يوم 11 جويلية الجاري عن نفاذ المبلغ المخصص لنشاطالرحلات المنظمة من تونس نحو بقية بلدان العالم، قائلا إن هذا الإعلام جاء بعد أن وقع تجاوز المبلغ المخصص بـ 15 مليون دينار بالملفات المودعة لدى الوزارة في حين أن المبلغ المخصص لسنة 2017 لا يتجاوز الـ 25 مليون دينار.
 
 
 
 
 
 
 د-ف
 
 
 
Commentez en émotion ! Qu' en pensez-vous ?
0 0 0 0 0
Commentaires