En ce moment sur IFM

أعوان البرلمان يعبرون عن رفضهم لـ "تسييس إدارة المجلس"

 
نفذ أعوان مجلس نواب الشعب صباح اليوم الاثنين 17 جويلية وقفة احتجاجية تزامنا مع مناقشة المجلس خلال جلسة عامة لعدد من مشاريع القوانين من ضمنها النظر في مقترحات تعديل واتمام النظام الداخلي التي صادقت عليها لجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانين البرلمانية خلال شهر جوان الماضي.
وقال الكاتب العام للنقابة الاساسية لأعوان مجلس نواب الشعب عبد الباسط الحسناوي في تصريح لوكالةتونس افريقيا للأنباء إن الوقفة الاحتجاجية "تأتي تعبيرا عن رفض أعوان المجلس وإدارييه لتسييس إدارة المجلس من خلال المصادقة على مقترحات التنقيحات الخاصة بالفصلين 3 و48 والمتعلقين بالتسيير الاداري للمجلس"، مشيرا إلى أن "النية تتجه إلى إخضاع إدارة البرلمان وموظفيهللسلطة السياسية لمكتب المجلس الذي يمارس حاليا سلطة رقابية ستتحول بمقتضى التنقيحات الى سلطة قرار" على حد توضيحه.
وشدد الحسناوي في هذا الصدد على أن تدخل مكتب المجلس للنظر في التسميات والترقيات في الخطط الوظيفية واعطائه سلطة القرار للحسم في الوضعياتالادارية للأعوان أمر مخالف لأحكام الفصل 15 من الدستور الذي ينص على أن "الإدارة العمومية في خدمة المواطن والصالح العام، تُنظّم وتعمل وفق مبادئ الحياد والمساواة واستمرارية المرفق العام، ووفق قواعد الشفافية والنزاهة والنجاعة والمساءلة".
ونبه في سياقمتصل إلى "خطورة تدخل مكتب المجلس في الشؤون الادارية للأعوان والموظفين والذي سيؤدي إلى تسييس إدارة البرلمان وتوظيفها لخدمة أغراض حزبية باعتبار أن قرارات مجلس المكتب مرتبطة بتمثيلية الأحزاب".
يذكر ان النقابة الاساسية لأعوان وموظفي مجلس نواب الشعب كانت اصدرت بلاغا دعت فيه منخرطيها الى تنفيذ هذه الوقفة الاحتجاجية اليوم وغدا امام قاعة الجلسات العامة قبل انطلاق الجلسة العامة "للتعبير عن الرفض القطعي لمقترح تنقيح الفصلين 3 و48 من النظام الداخلي للمجلس " وفق نص البلاغ .
 
 
 
Commentez en émotion ! Qu' en pensez-vous ?
0 0 0 0 0
Commentaires