En ce moment sur IFM

متورط في عدة عمليات إرهابية: كشف هوية العنصر الإرهابي الذي تم القبض عليه بعملية جبل بيرينو

 
قال سفيان السليطي، الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب "إن العنصر الإرهابي الذي تم إلقاء القبض عليه صباح الأربعاء خلال العملية الأمنية الاستباقية التي نفذتها وحدات الحرس الوطني، بجبل بيرينو من ولاية القصرين، يدعى فخر الدين البرهومي، عمره 24 سنة وصادرة في شأنه 18 منشور تفتيش لدى الوحدات المختصة والمحاكم".
وأوضح السليطي، أنّ "هذا العنصر الإرهابي كان التحق بالجبل سنة 2012، صحبة الإرهابي عاطف الحناشي الذي تم القضاء عليه خلال العملية الأمنية ذاتها والتي انطلقت ليلة أمس الثلاثاء".
كما ذكر أنه "شارك في عديد العمليات الإرهابية من بينها عملية مفترق بلاريجيا سنة 2014 التي استهدفت عونا حرس وعون سجون ومواطن وعملية تفجير الهامر بجبل كسار القلال سنة 2014 إلى جانب عملية ذبح الراعي سامي العياري بجبل سيدي الحراث بالكاف سنة 2015". وقد شارك في عملية زرع لغم بجبل السمامة استهدف 3 عسكريين وخلف 8 جرحى، إلى جانب استهداف سيارة للديوانة في عملية بوشبكة.
أما الإرهابي عاطف الحناشي الذي تم القضاء عليه فقد لفت السليطي إلى أن عمره 25 سنة وصدر في حقه 28 منشور تفتيش. وأشار إلى أنّه شارك في عملية افتكاك المؤونة بالكاف، في شهر جانفي 2015 وفي عملية إدخال سيارة للسلاح من الجزائر، في أكتوبر 2012.
يذكر أن الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، قد أفاد بأن المدعو "عاطف الحناشي" هو أحد العنصرين الإرهابيين اللذين تم القضاء عليهما خلال العملية الأمنية الاستباقية التي نفذتها وحدات الحرس الوطني، مساء الثلاثاء بجبل بيرينو من ولاية القصرين. وهو من قيادات ما يسمى بكتيبة "عقبة بن نافع" ومن العناصر الخطيرة جدا ومورط أيضا في عديد القضايا.
وكانت وحدات للحرس الوطني قد نصبت مساء أمس الثلاثاء، بجبل بيرينو من ولاية القصرين، كمينا لمجموعة إرهابية تابعة لما يعرفبكتيبة "عقبة بن نافع". وقد تم القضاء خلال هذه العملية الأمنية الإستباقية على إرهابيين إثنين وحجز عدد من الأسلحة، قبل أن يتم القبض صباح الأربعاء على عنصر إرهابي ثالث.
وقد جاء في بلاغ صادر لوزارة الداخلية، أن الوحدات الأمنية تمكّنت خلال هذه العمليّةالمتواصلة، من حجز أربع بنادق نوع "كلاشنيكوف" و7 مخازن (شارجور) تابعة لسلاح نوع "كلاشنيكوف"، إلى جانب رمّانة يدويّة واحدة وكمية هامّة من الذخيرة و3 صواعق تقليديّة الصّنع وهواتف جوّالة.
 
 
Commentez en émotion ! Qu' en pensez-vous ?
0 0 0 0 0
Commentaires