En ce moment sur IFM

تسجيل 535 ألفا و784 ناخبا جديدا للانتخابات البلدية والقيام بأكثر من 90 ألف تحيين

 
قال أنور بن حسن، نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بأنّ عدد المسجلين الجدد للانتخابات البلدية قد بلغ إلى حدود منتصف ليلة الخميس 10 أوت، موعد انتهاء فترة التسجيل، 535 ألف و784 ناخبا جديدا وأن عدد التحيينات كانت في حدود 90 ألفا و758 تحيينا.
وأوضح بن حسن في لقاء إعلامي اليوم الجمعة لتسليط الضوء على المؤشرات النهائية لتسجيل الناخبين للانتخابات البلدية، أن أمس الخمس شهد تسجيل 28 ألفا و369 ناخبا جديدا والتحيين لحوالي 6348 ناخبا.
ولفت إلى أنه تم عند انطلاق فترة التسجيل، التدقيق في السجل الانتخابي وفي منظومة التسجيل لسنة 2014، مبينا أن هذه المنظومة قد تم تصميمها من طرف هيئة الانتخابات ولم تتعرض إلىأية قرصنة أو انقطاع، طيلة فترة التسجيل (53 يوما) وأنه تم تسخير أكثر من 2300 عون وتوفير أكثر من 800 حاسوب محمول وهواتف ذكية وسيارات لإنجاح عملية التسجيل.
وذكر أنور بن حسن أنّ "الرقم الذي تم التوصل إليه يعد محترما ويمثل حوالي ثلثي الجسم الانتخابي الذي يمكن من إجراء الانتخابات، وفق المعايير الدولية المتعارف عليها".
وبيّن أن الهيئة قد قامت بما في وسعها، في إشارة إلى الحملات التحسيسية، وتوجهت بالأساس إلى فئة الشباب التي وصفها بالفئة المستعصية، نظرا لوجود فجوةبين الخطاب النخبوي والخطاب الشبابي"، مؤكدا ضرورة معالجة هذه المسألة التي قال إنها ستتواصل مع الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة. ولاحظ أنه "إشكال تربوي بالأساس، بسبب عدم إدماج وتحيين عدة معطيات، خاصة في مادة التربية المدنية".
من جانبه قال عضو الهيئة المكلف بالإعلامية، رياض بوحوش، إنّ السجل الانتخابي بات يتضمن 5 ملايين و740 ألفا و291 ناخبا وأن السجل الخاص بالانتخابات البلدية، أي دون احتساب المواطنين بالخارج، هو في حدود 5 ملايين و373 ألفا و845 ناخبا.
وأضاف أن نسبة النساء من عدد المسجلين للانتخابات البلدية، كانت في حدود 47 بالمائة والرجال 53 بالمائة، بينما نسبة عدد الشباب بين 18 و21 سنة قد كانت في حدود 3.27 بالمائة من السجل الانتخابي، بينما العدد الجملي للشباب بين 18 و25 سنة ممن قاموا بعملية التسجيل كانت 27.75 بالمائة.
ولفت إلى أنّعدد الذين شملتهم عملية الشطب القانونية من المتوفين أو المحجر عليهم كانت في حدود 88060 كما تمت إضافة 25 مركزا انتخابيا استعدادا للانتخابات المقبلة.
وذكر بوحوش أنّ الهيئة الفرعية بسيدي بوزيد كانت الأولى من حيث الترتيب، بتسجيلها 43010 ناخبين جدد في حين آلت المرتبة الأخيرة لتطاوين بتسجيل 5936 ناخبا. كما تطرق إلى عمليات التحيين التي طالت بطاقات التعريف الوطنية وجوازات السفر وكذلك الأخطاء التي تم تدارك أغلبها.
 
 
Commentez en émotion ! Qu' en pensez-vous ?
0 0 0 0 0
Commentaires