En ce moment sur IFM

تونس تُدين بشدّة ما يتعرّض له مسلمو الروهينجا في ميانمار من انتهاكات خطيرة وتدعو المجتمع الدولي إلى تحمّل مسؤولياته

 
أدانت تونس بشدّة، ما يتعرّض له مسلمو الروهينجا في ميانمار من مجازر وحشية، وعمليات إبادة جماعية، وحرق للبيوت، وتهجير قسري وانتهاكات بشعة، أدّت إلى سقوط آلاف الضحايا وعشرات الآلاف من المهجّرين والمحاصرين.
ودعت تونس المجتمع الدولي ومنظّمة الأمم المتّحدة وهيئات حقوق الإنسان، إلى تحمّل مسؤولياتها والتدخّل السريع لتوفير الحماية اللازمة لمسلمي الروهينجا وإيصال المساعدات الإنسانية لهم، وإنقاذهم ممّا يتعرّضون له من فظاعات وتطهير عرقي، وفق بيان صادر اليوم الإثنين عن وزارة الشؤون الخارجية.
كما طالبت بضرورة اتخاذ كافّة الإجراءات لحمل حكومة ميانمار على الامتثال للقانون الدولي، وتمكين مسلمي الروهينجا من حقوقهم الأساسية وفي مقدّمتها الحقّ في الحياة، بما يضع حدّا لهذه المأساة الإنسانية.
تجدر الإشارة، إلى أن المسلمين في "ميانمار" التي يطلق عليها كذلك اسم "بورما" (إحدى دول شرق آسيا)، هم أقلية أمام الأغلبية البوذية، ومعظمهم من شعب الروهينجا التي تنحدر أصولهم من مسلمي الهند والصين، وهم يتعرضون منذ سنوات إلى انتهاكات خطيرة، على أيدي جماعات بوذية متطرفة.
 
 
 
 
Commentez en émotion ! Qu' en pensez-vous ?
0 0 0 0 0
Commentaires