En ce moment sur IFM

المرزوقي يعتبر المصادقة على قانون المصالحة مهزلة سياسية ومؤشرا خطيرا يمس من جوهر المسار الديمقراطي

 
انتقد منصف المرزوقي رئيس حزب حراك تونس الارادة، بشدة، مصادقة مجلس نواب الشعب أمس الأربعاء، على قانون المصالحة الإدارية، معتبرا أنه "مهزلة سياسية ومؤشر خطير يمس من جوهر المسار الديمقراطي"، وأن الأمر بالنسبة إلى القائمين على السلطة الحالية لا يعدو أن يكون سوى غلقا لقوس الثورة التونسية نهائيا.
وقال المرزوقي، في ندوة صحفية عقدها اليوم الخميس بمقر حزبه بالمنزه السادس من ولاية أريانة، "إن تونس تعيش حاليا مرحلة إفلاس اقتصادي وسياسي وأخلاقي"، مؤكدا أن انهيار الدينار وعجز الموازنة العامة وارتفاع حجم المديونية وتفاقم العجز التجاري، وتراجع الترقيم السيادي وغيرها من المؤشرات السلبية، تبرهن على أنالبلاد تعيش "إفلاسا اقتصاديا"، حسب تعبيره.
كما اعتبر وجود أعضاء في حكومة الشاهد الجديدة من المحسوبين على النظام السابق، وتمرير قانون المصالحة الإدارية مع الفاسدين "إفلاسا سياسيا وأخلاقيا وانهيارا لهيبة الدولة"، وفق تعبيره، محذرا مما أسماه "سياسة الهروب الى الأمام" عبر محاولات تأخير الانتخابات البلدية، لما قد يمثله ذلك من خطر على استقرار البلاد وعلى التنمية الاقتصادية والاستثمار.
ودعا القوى السياسية الوطنية الرافضة للسياسة الحالية "إلى التوحد لتشكيل قوة ضغط تحد من تغول السلطة القائمة"، حاثا مؤسسات الدولة ومكونات المجتمع المدني والشباب "إلى الانحياز للوطن ورفض الإملاءات الداخلية والخارجية للمحافظة على وحدة تونس وسيادتها".
واعتبر أن الشعب التونسي بكل مكوناته وفئاته وخاصة الشبابية منها "قادر على الأخذ بزمام الأمور، واحداث التغيير الذي يحفظ كرامته ويحصن البلاد من أي خطر داهم"، قائلا في هذا الصدد، "إنه من حق الشعب التظاهر سلميا لرفض قانون المصالحة الإدارية وفق ما يكفله له الدستور".
وفي رده على سؤال حول موقفه من التحالف القائم بين حركتي النهضة ونداء تونس، أكد المرزوقي "أنه يرفض هذه السياسة التي لا تخدم شعبا بل أفرادا"، مشيرا إلى "عدم وجود مشاكل شخصية مع أشخاص او أحزاب، بل إن الإشكال المطروح سياسي بحت ومرتبط بمستقبل البلاد ومصلحة الشعب"، على حد قوله.
وفي سياق آخر، نفى المرزوقي ما يروج من أخبار حول عدائه للإعلام وللصحفيين، مصرحابأنه يحترم السلطة الرابعة والاعلام الحر، منتقدا في المقابل من وصفهم ب "لوبيات المال والسياسة" التي قال إنها تستخدم بعض الإعلاميين لتحقيق أغراضها في تشويه صورة الشرفاء ومغالطة الرأي العام.
 
 
 
Commentez en émotion ! Qu' en pensez-vous ?
0 0 0 0 0
Commentaires