En ce moment sur IFM

المملكة المتحدة تطلق برنامجا لمواكبة المؤسسات التونسية الصغرى والمتوسطة

 
ستطلق المملكة المتحدة قبل موفى السنة الحالية برنامجا لمواكبة المؤسسات الصغرى والمتوسطة التونسية التي تتوفر على قدرة كبيرة على النمو، يرمي الى تسهيل نفاذ هذه المؤسسات الى التمويل غير البنكي وخاصة من خلال السوق المالية، حسب ما اعلن عنه، الخميس بتونس، بلال سحنون المدير العام لبورصة تونس.
وبين على إثر اجتماعه بالمبعوث التجاري البريطاني بتونس، اندريو موريسون، الذي يؤدي حاليا زيارةالى تونس (14 و15 سبتمبر) بحضور المديرة المساعدة لمنطقة شمال افريقيا بالبنك الافريقي للتنمية، ياسين فل، "ان البرنامج الذي يشرف على تنفيذه البنك الافريقي، سيتم تمويله بهبة من المملكة المتحدة بقيمة 2,65 مليون جنيه استرليني (اي حوالي 8 مليون دينار تونسي).
ويستهدف البرنامج، الذي يمتد تنفيذه على ثلاث سنوات المؤسسات الصغرى والمتوسطة التي لا يمكنها النفاذ الى التمويلات البنكية، بمنحها فرصة تعبئة تمويلات في سوق رؤوس الاموال وذلك سواء من خلال راس المال تنمية او عن طريق البورصة. ويتعلق الامر بتمويل تكاليف مواكبة المؤسسات الصغرى والمتوسطة (بداية من التشخيص وصولا الى ادراجها في البورصة).
وأكد اندرو ميريسون، على اهمية تطوير المؤسسات الصغرى والمتوسطة التونسية باعتبارها محرك للنمو مشيرا الى ان مبادرة المملكة المتحدة الرامية الى تدعيم الموارد المالية غير البنكية لفائدة هذه المؤسسات تندرج ضمن هذا التوجه.
وأضاف بالقول "نحن بصدد البحث عن موقع يجمع بين المؤسسات والبورصة للنهوض بالاقتصاد".
من جانبها اوضحت ياسين الفل، "ان مساهمة البنك الافريقي للتنمية ستكون على المستوى الفني في تنفيذ البرنامج الذي يرمي الى تطوير المؤسسات الصغرى والمتوسطة وتحسين نفاذها الى التمويلات غير البنكية".
وأوضحت ان البرنامج سيتيح خلق الثروة وفرص العمل وتعبئة موارد في السوق المالية وتنشيطها وخاصة السوق البديلة.
 
 
Commentez en émotion ! Qu' en pensez-vous ?
0 0 0 0 0
Commentaires